Login

Lost your password?
Don't have an account? Sign Up

قانون العمل وجائحة كورونا

قانون العمل وجائحة كورونا

 

يعتبر العمل مِن أهم مُقومات الحياة البشرية، مُنذ وجود الإنسان وهو يُحاول طلب لقمة العيش و الاستمرار في السعي حول إيجادها و عدم المُكوث، الا أنّه في الفترة الأخيرة و بسبب الوضع الراهن لم يكُن أمام الإنسان سوا التوقف عن العمل أو الإرضاء بالقليل و أحيانًا التوقف عن العمل تعسُفًا ….

شهده العالم في الفترة الأخيرة ارتفعًا بشكل كبير في نسبة البطالة و ازدياد بالأزمة المالية و ذلك بسبب جائحة كورونا وما خلفته ورائها، حيث أظهرت الدراسات و أكدت على الارتفاع الحاد بالخسائر في جميع النواحي و القطاعات والذي أثر بشكل كبير على العُمال مما أدى إلى صعوبة كسب لُقمة العيش .

اضافه إلى أن تأثير الجائحة كان مُضاعفًا على فلسطين أكثر مِن الدول الأخرى وذلك بسبب ما تعانيه مِن صعوبات وظروف قاهرة بسبب الاحتلال الإسرائيلي الذي أدى إلى خسارت الآلاف من الأشخاص وظائفهُم و اغلاق العديد من الشركات و المحلات التجارية .

 

احصائيات حول الخسائر التي رافقت كورونا :

قالت الاحصائيات الاخيره بأن الاقتصاد الفلسطيني انكمش بنسبة ٧,٦٪ و النسبة في تزايد مُستمر لأنه لا نستطيع معرفة متّى سينتهي الوباء، و بلغت عدد المؤسسات التي أغلقت أبوابها بنسبة ٧١٪ أما قطاع الإنشاءات تراجع بنسبة ٢١٪.

و أيضًا قطاع السياحة الذي خسر نسبة توظيف عالية جداً التي تبلغ ١٠٠٪ حاملة معها تلك النسبة، خسائر جسيمة ألحقت بقطاع السياحة ضرارًا باهضًا .

ومِن هُنا أوضحت الاحصائية أن خسائر الاقتصاد الفلسطيني بلغت أكثر مِن ٢,٥ مليار دولار والذي انعكس تأثيره بشكل كبير على العُمال الفلسطينيون.

 

قانون العمل في فلسطين و حقوق المواطنين و واجباتهُم :

نص قانون العمل الفلسطيني على ” حق العمل حق لكل مواطن قادر عليه، تعمل السلطة الوطنية على توفيره على أساس تكافؤ الفرص و دون أي نوع من أنواع التمييز “

 

حقوق العمال التي يجب أن يتمتعوا بها :

  • الحفاظ على كرامتهُم و عدم المساس بها سواء كان ماديًّا أو معنويًا .
  • التأمين الصحي والاجتماعي الذي يشمل حوادث العمل ، وتوفير الحماية للعاملين عن اي اذى يمكن أن يحدُث.
  • الاجازات المرضية و اجازة نهاية الأسبوع لهُم .
  • المساواه بين الرجل و المرأة في العمل .
  • توفير نقابات عمل تساهم في الدفاع عن حقوقهُم ومطالبهُم و جميع احتياجاتهُم .

 

واجبات العامل تجاه عمله :

  • إتقانه عمله و مُمارسته على أكمل وجه .
  • المُحافظة على المُمتلكات العمل .
  • المُحافظة على أسرار العمل وعدم تفشيها مهما كان السبب .
  • احترام صاحب العمل و زُملاء العمل .
  • الالتزام بقوانين العمل وعدم التأخير عن تنفيذ المهام الموكلة و عدم التأخير عن الداوم أو التغيّب بدون أي عُذر مقبول .
  • عدم استغلال منصب العمل من أجل المصالح الشخصية .

 

ومِن هُنا نستطيع القول بأنه من حق العُمال و جميع المواطنين العاطلين عن العمل، في مُمارسة حقوقه و واجباتها و العمل بها و استغلال كُلّ الفُرص المُتاحة لهُم من أجل العمل و السعي لها ولكن الوضع الراهن عملَ على تقليص حقهُم و تقليله حيث أصبحت نسبة المواطنين العاطلين عن العمل أكثر مِن القائمين عن العمل، حتّى إنّه أغلب القائمين على عملهُم لا يقتضون اجرهُم الكامل بل النصف بسبب الخسائر و الاحتياجات الأخرى التي فُرضت على الدولة و المواطنين من أدوية و أجهزة تنفُس و لوازم السلامة و الوقايه ، و ذلك ساهم في عدم توفير حياة أسرية و عائلية سعيدة تتمتع بحقوقها الكاملة ، وساهم الفايروس اللعين في طمس الكثير مِن الحقوق و الحُريات حتّى ابسطها و أهمها و فرض الأمر الواقع الصعب على المواطنين و العُمال ، إضافة إلى وفاة بعض العُمال المُنتجين بشكلًا جيدًا يعد خسارة في قطاع العمل ، سألين الله عز وجل بأن يزيح عنا هذا الوباء .

 

بقلم الحقوقية: ميس الريم جناجرة

2 comments

  1. Pingback: تنظيم الإضراب في القانون - موسوعة ودق القانونية

  2. Pingback: عقد الأشغال العامة في السعودية - موسوعة ودق القانونية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*