Login

Lost your password?
Don't have an account? Sign Up

جريمة هتك العرض في القانون

جريمة هتك العرض

 

جاء القانون من أجل حماية المُجتمع من الفساد والإنحراف ومنع التعدي على حقوق الآخرين وحريتهم حيث جرم كل فعل من شأنه التعدي على حقوق الآخرين وعلى خصوصيتهم أو كل شيء يلحق أذى بليغ ومن ذلك المواضيع ذات الأهمية الكبيرة والتي تحدث في الوقت الحاضر بشكل كثير وتكرر بالمجتمعات هي جريمة هتك العرض التي يتعرضون لها الأفراد سواء ذكور أو أنثى وما يرافقها من أذى مادي ومعنوي إضافة إلى الأذى النفسي الكبير الذي يلحق بالفرد لذلك القانون خصص مساحة للحديث عن جريمة هتك العرض وفرض العقوبة المناسبة على الفاعل نتيجة إرتكابه الفعل حتى يتم ردعه من تكرار الفعل وأيضاً حتى يتم ردع الأخرين وعدم قدومهم على إرتكاب جريمة هتك العرض حتى لا يقعوا تحت المسؤولية الجنائية وذلك من أجل حماية المُجتمع من كل شيء يزعزع أمنه وسلامه.

ماهية جريمة هتك العرض:

يعتبر هتك العرض من الأفعال الفاحشة الكبيرة والمُخلة في الأداب العامه الذي يقع من قبل شخص على شخص آخر، وليس من الضرورة وقوع الفعل على مكان معين من جسم الفرد، بل يشمل كل فعل يخدش الحياء عند الفرد يعتبر ذلك الفعل هتك العرض.

أركان جريمة هتك العرض:

  • الركن المادي: يقع الفعل المادي عندما يقوم الجاني في المساس بالمُجنى عليه، حيث يمس الجاني جسم المجنى عليه أي عوراته بفعل يعد منافي للحياء والادب العام، ولا يعد شرط لقيام الفعل المادي في جريمة هتك العرض قيام الجاني بالكشف عن عورة المُجنى عليه بل يكفي أن تكون النسبة التي تعرض لها الجاني والتي بلغت نسبة من الفحش والخدش بالحياء نسبة يمكن إعتبارها هتك عرض، ومن الأمثلة على قيام الركن المادي لجريمة هتك العرض قيام الجاني في ضم المرأة جبراً عنها، أو قيام الجاني في تمزيق ثياب المُجنى عليه.
  • ركن الإكراه: حتى نكون في إطار جريمة هتك العرض يجب أن تقع الجريمة من خلال الإكراه وقد يكون الإكراه مادي مثل: إستخدام العنف بحق المجنى عليه حتى لا يستطيع الدفاع عن نفسه، وقد يكون الإكراه معنوي مثل: تهديد المجنى عليه بنشر شيء خاص أو بقتل عزيز، وقد يكون الإكراه بواسطه الحيلة والخداع.
  • النية الإجرامية: وهي توافر الإرادة الآثمة والنية الإجرامية لدى الجاني، حيث انصرفت إرادته إلى إحداث الفعل مع توافر علمه المسبق بأن تصرفه مخل للأدب العام والحياء وأن فعله مجرم في القانون ولا يجوز الآيتان به، وقد يحدث أحيانًا فعل هتك العرض دون توافر القصد العمدي والنية السيئة على سبيل المثال: لو كان هناك إزدحام في أحد الأماكن وقام أحد الأشخاص في ملامسة عورات فتاه فهنا الفعل لا يعتبر جريمة هتك عرض حتى لو توفر الفعل المادي وذلك لعدم توافر النية الإجرامية.

الفرق بين جريمة هتك العرض والجرائم الأخرى المشابهة:

* الفرق بين جريمة هتك العرض وجريمة الإغتصاب: هُناك فرق بين هتك العرض وجريمة الإغتصاب، فجريمة الاغتصاب لا تقع سوا على أنثى جبراً عنها ودون رضاها، بينما جريمة هتك العرض تقع ليس فقط على الأنثى، بل قد تقع من ذكر على أنثى أو من أنثى على ذكر أو من ذكر على ذكر أو من أنثى على أنثى، إضافة إلى إختلاف العقوبة والجزاء على كل فعل حسب الملابسات والظروف المحيطة.

* الفرق بين جريمة هتك العرض والفعل المنافي للحياء: يعد الفعل المنافي للحياء أي تصرف أو إشارة تم القيام بها سواء في مكان عام أو خاص تعتبر منافية للحياء، حيث إنه كل فعل يرتكبه شخص على أخر سواء كان ذكر ام انثى ضد الآخر يسبب له مشاكل والعار وأذى السمعة كل ذلك بسبب شهوات الجاني.

بينما هتك العرض كل تعدي منافي للأدب العام يصيب جسد شخص آخر أو شرف شخص آخر، حيث لا يشترط أن يقع في مكان محدد من جسم بل أي مكان في جسد الإنسان يعتبر من العورات، وتحدث جريمة هتك على الإناث والذكور.

عقوبة جريمة هتك العرض:

وفقًا لمقتضى المادة (296) من قانون العقوبات رقم (16) لسنة 1960م:

  • كل من قام بهتك عرض انسان بإستخدام العنف أو التهديد عوقب بالاشغال الشاقة مدة لا تقل عن أربع سنوات.
  • اذا لم يتم المعتدي عليه سن الخامسة من عمره يكون الحد الأدنى للعقوبة هو سبع سنوات.

من هنا نستنتج كيف اهتم القانون في حماية المجتمع وفرض العقوبة المناسبة على كل من يحاول التعدي على حقوق الآخرين وعدم صون كرامة الآخرين إضافه إلى فرض العقوبة على كل شئ يبعثر الهدوء والسلام في المجتمع حرصاً على حياة آمنه وسليمة ولأن هتك العرض من الجرائم التي لازالت تحدث في المجتمعات تولدت الحاجة إلى نشر الوعي في المجتمع على عدم السكوت على تلك الجريمة بل يجب تبليغ الجهات المختصة كي ينال الجاني عقابه الذي يستحقه نتيجة فعله، وكي لا تتكرر تلك الجريمة لدى الآخرين وذلك لأن السكون عن تلك الجريمة أو عدم معاقبة الفاعل تجعله يتمادى أكثر ويجعل الآخرين وكل من تتسول له نفسه القيام بالفعل أن يرتكبه وبعدها أكثر المشاكل في المجتمع، وحرصاً على ذلك جرم القانون الفعل وفرض العقوبة المُناسبة على الجاني.

 

بقلم الحقوقيـة: ميس الريم جناجرة

 

مواضيع أخرى ذات علاقة:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*
*