Login

Lost your password?
Don't have an account? Sign Up

ظاهرة الانتحار: الأعراض والأسباب والعقوبة القانونية وطرق الحد منها

ظاهـــرة الانتـحــار:

الأعـراض والأسبـاب والعقوبـة القانونيـة وطـرق الحـد منهـا

 

تعتــبر ظاهرة الانتحار من أكثر المشاكل الإنسانية خطورةً، حيث ارتفعت نسبة حالات الانتحار بشكل كبير في وقتنا الحاضر؛ بالاستناد إلى آخر الإحصائيات تم تقدير ما بين 800 ألف إلى مليون حالة وفاة سنوياً نتيجة الانتحار. وفي هذا المقال سنتحدث عن ظاهرة الانتحار وتوضيح مفهوم الانتحار والتعرف على أهم الأسباب التي تؤدي الى الانتحار والتعرف أيضاً على الأعراض والعلامات التي تظهر على الشخص الذي يرغب في الإنتحار وفي نهاية المقال سيتم بيان النصوص القانونية التي ذكرت الانتحار وبيان حكم الشريعة الإسلامية حيال ذلك.

مفهوم الانتحار:  

يعرّف الانتحار بأنه أي فعـل يؤدي لإنهاء حياة الفرد بيديه عمداً بقصد إنهاء حقه في الحياة والذي يعتبر من أقدس حقوق الإنسان؛ السبب الأساسي لهذه الظاهرة هو اليأس والاضطرابات النفسية الناتجة عن ضغوطات الحياة.

أسبـاب الانتحار:

شاعت ظاهرة الإنتحار بشكل كبير في المجتمعات الفقيرة ويعود ذلك لعدة أسباب منها:

  • ضعف أو انعدام الوازع الديني.
  • الأسباب النفسية وأهمها القلق والاكتئاب.
  • المشاكل المالية والخلافات الشخصية.
  • انعدام الأهداف والرغبة في الحياة.
  • التنمر وضغوطات المجتمع.
  • تعاطي المخدرات والمسكرات.

 علامات التفكير بالانتحار:

  • الأرق (قلة النوم).
  • التقلبات المزاجية.
  • تعاطي المخدرات والخمور.
  • اليأس والانعزال عن الناس.
  • خطة الوداع على شكل منشور أو رسالة انتحار.

طرق ووسائل الانتحار:

  • الشنق.
  • الحرق بالنار.
  • الجـرعة الزائدة من العقاقير والمخدرات.
  • استعمال الأدوات الحادة والأسلحة النارية.
  • السقوط من ارتفاعات عالية.
  • شرب السم واستنشاق الغازات السامة.
  • حوادث السير المتعمدة.

دراسة:

كشفت دراسة ظهرت حديثاً حول ” المراهقين الانتحاريين” أن رؤية مشاهد الانتحار قد تجعل الفرد يبدأ في التفكير فيه، كما أن هناك عدداً لا بأس به من الأطفال والمراهقين على وجه الخصوص يُقبِلون على مشاهدة الأعمال السينمائية والدرامية التي تركز على هذه الظاهرة بشكل كبير، حيث سبب لهم هذا الأمر الكثير من القلق والتوتر وجعلهم يتنمرون على غيرهم، وقد أوضح المتخصصون في مجـــال الطب النفسي أن هناك ما يُسمى بـــِ “التقليد الأعمى” أو ” العدوى بالانتحار”، فبعد أن انتحر ممثل هوليود روبن ويليامز تم تسجيل حوالي 10% من حالات الانتحار.

طرق الحد من ظاهرة الانتحار:

هنـــاك عدة إجراءات تقوم الدول باتخاذها للحد من هذه الظاهرة وهي:

  • توفير مراكز تختص في العلاج النفسي.
  • وضع شروط وضوابط عند استيراد الأسلحة النارية وامتلاكها.
  • نشر وسائل للتوعية حول مخاطر المخدرات وآثارها السلبية على متعاطيها.
  • العمل على توفير فرص عمل عديدة؛ لتوظيف العاطلين عن العمل وكل من يعاني من مشاكل مالية.
  • عرض قصص سابقة عن أشخاص كانوا قد أقبلوا على الانتحار لكنهم تراجعوا عن ذلك ونجحوا في حياتهم.

حكم الانتحار في الإسلام:

محرم شرعاً؛ كونه يعتبر من كبائر الذنوب التي يقوم بها المسلم، ولأن فيه اعتداء على حياته التي وهبها الله له، كما وحذر النبي (صلى الله عليه وسلم) منه في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة.

عقوبة الانتحار في القانون:

بيّنت المادة (339) من قانون العقوبات لعام 1960م عقوبة الانتحار، وهي على النحو الآتي:

  • مـــن حمل غيره أو ساعده على الانتحار بواحدة من الطرق المذكورة في المادة (80) يعاقب بالاعتقال المؤقت.
  • في حـال بقي الانتحار في حالة الشروع يعاقب المنتحر بالحبس من ثلاثة أشهر إلى سنتين، وفي حال تسبب الانتحار بإيذاء أو عجز دائم تكون العقوبة من ثلاثة شهور إلى ثلاث سنوات.

 أمثـلة على ألعاب أدت إلى انتحار مستخدميها:

  • لعبة ببجـي: تكـون عبارة عن معارك عديدة يشارك فيها لاعبون من مناطق مختلفة حول العالم عبر شبكة الإنترنت، حيث يهبط حوالي 100 لاعب إلى خريطة تحوي الكثير من الأسلحة المتنوعة، يدخلون في قتال حتى يموت الجميع، تسببت هذه اللعبة في إنهاء حياة الكثير من لاعبيها من بينهم طفلة مصرية شنقت نفسها حتى الموت ونُقلت جثتها إلى المشرحة.
  • لعبة الحـوت الأزرق: من أخطر الألعاب الإلكترونية المنتشرة في العالم، فمنذ ظهورها في عام 2015م حتى يومنا الحالي تسببت في انتحار ما يزيد عن 100 طفـل.
  • لعبة مـريم: تسبب هذه اللعبة في نشر الرعب بين الكثير من العائلات، حيث تعمل على تحريض الأطفال والمراهقين على الانتحار، وإذا لم يستجيبوا لها تهددهم بإيذاء أهلهم.
  • لعبة البوكـيمون: سيطـرت هذه اللعبة على عقول العديد من لاعبيها؛ بسبب انشغالهم بمطاردة شخصيات البوكيمون والتقاط الصور لها من خلال سيرهم في الشوارع، الأمر الذي تسبب في وقوع العديد من الحوادث القاتلة.
  • لعبة جنـية النار: تقوم هذه اللعبة بتشجيع الأطفال على اللعب بالنار، وذلك عن طريق توهيمهم بأنهم إذا استعملوا غاز المطبخ سيتحولون إلى مخلوقات نارية.
  • تحــدي تشارلي: تعتمد في لعبها على القرطاسية المدرسية وبالتحديد الورقة وقلم الرصاص وذلك للعمل على دعوة شخصية أسطورية ميتة تدعى تشارلي، تسببت هذه اللعبة في وقوع عدة حالات انتحار.

في نهاية هذا الموضوع ننوه بأن ظاهرة الانتحار أو الميول الانتحارية أو التفكير والتخطيط للانتحار جميعها مسميات لطريق واحد، يعتمد ذلك على البيئة التي يعيش فيها الإنسان والتي تعتبر من أهم العوامل المؤثرة على شخصيته، فإذا كانت هذه البيئة غير سليمة فإن ذلك يكون بداية لنهاية مأساوية.

 

بقلم الحقوقيـة: دارين صبحي سويدان

 

مواضيع أخرى ذات علاقة:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*
*