Login

Lost your password?
Don't have an account? Sign Up

لماذا لا يمكننا ان نطلق على دارسيه تخصص القانون بأنهم يدرسون المحاماة؟

لماذا لا يمكننا ان نطلق على دارسيه تخصص القانون بأنهم يدرسون المحاماة؟؟ – سؤال وجواب

 

شو بتدرس محاماة؟؟ لا قانون بدرس، يعني محاماة؟؟؟

نرى الكثير من التناقدات في المجتمعات حول المسمى الوظيفي لتخصص
“القانون”  حيث يطلق على دارسيه بأنهم يدرسون المحاماة وهذا خطئ يقع فيه اغلبية افراد المجتمع وسنوضح ما هو الخطئ الشائع.

لماذا لا يمكننا ان نطلق على دارسيه تخصص القانون بأنهم يدرسون المحاماة؟؟

 لان القانون اوسع نطاقاً من المحاماة, فالمحاماة جزء من دائرة القانون, وللقانون الكثير من المجالات غير مهنة المحاماة وسنعرض اهم مجالات تخصص القانون:

مكاتب المحاماة

يمكن العمل كمحامي في مكتب مستقل او مشترك لدى زملائه.

شركات التأمين

العمل في المجالات الادارية للشركة او لمكاتب التأمين وتقديم الاستشارات وكتابة العقود وتنظيمها.

منظمات حقوق الإنسان

العمل في المنظمة في مختلف المجالات من دفاع من تأسيس المنظمة والدفاع عن حقوق الانسان وتنظيم المنظمة.

الشركات و المصانع

العمل لدى الشركات والمصانع من هيئة ادارية او استشارات او عقود للشركة او المصنع.

المدارس

التدريس في الاقسام القانونية والادارية والاجتماعية او اعطاء دورات للتوعية ومثال عليها: دورة الجرائم الالكترونية.

المحاكم و القضاء

العمل لدى المحاكم بكافة تخصصاتها و المجالس و الدوائر القضائية

البنوك و شركات التمويل

العمل في الاقسام القانونية لدى شركات التمويل والبنوك والعمل ك مدقق حسابات لهذه الشركات او للبنوك.

الجمعيات

العمل في الاقسام القانونية بالجمعيات بكافة اشكالها, والعمل في مجالات كتابة المقترحات و التنسيق ضمن مجالات أخرى.

مجالات عامة

 يعمل خريج القانون في العديد من المجالات التي لا يمكن حصرها ولكن يمكن جمعها ضمن قاعدة وهي : يعمل خريج تخصص القانون في الوظائف التي تتطلب درجة البكالوريوس في أي تخصص وذلك في اقسام التنسيق والاشراف وفي الاقسام الادارية والقانونية وفي مجالات الرقابة والتدقيق.

 

بعد اطلاعنا على مجالات تخصص ” القانون” وجدنا ان مهنة المحاماة جزء من دائرة القانون ولهذه الاسباب لا يمكنا تسمية من يدرس القانون بأنه يدرس المحاماة.

 

بقلم الحقوقي: إيهاب نبيل عجاج

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*