Login

Lost your password?
Don't have an account? Sign Up

اتفاقية مونترو

إتفاقيـة مونتـرو

بـشـأن نـظـام المـضـائق

 

في كل دولة من دول العالم يتم عقد اتفاقية أو معاهدة جديدة بشكل يومي تختلف باختلاف الغاية من عقدها، فقد تكون حول قضية اقتصادية أو سياسية، وقد تكون على خلاف حربي أو حدودي وغيرها الكثير. وفي هذا المقال سنتحدث عن اتفاقية متعددة الأطراف تُعرف باسم ” اتفاقية مونترو”.

مفهوم اتفاقية مونترو:

اتفاقية مونترو هي اتفاقية تتعلق بشأن المضائق، تم عقدها في قصر مونترو/سويسرا عام 1936م، تمت بمشاركة عدد من الدول من بينها (بريطانيا، فرنسا، أستراليا، بلغاريا، رومانيا، يوغسلافيا، اليونان، اليابان، الاتحاد السوفيتي)، وبموجبها تم منح تركيا السيطرة على مضيقي الدردنيل والبوسفور التركيين.

أهمية وثيقة مونترو:

تعد وثيقة مونترو أول وثيقة ذات أهمية دولية، وتحتوي على العديد من الممارسات السليمة التي تساعد الدول في اتخاذ التدابير الوطنية؛ وذلك لتنفيذ الالتزامات الحالية للدول بموجب القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان، بالتالي فإن وثيقة مونترو ليست معاهدة ملزمة قانونياً ولا تترتب عليها أي التزامات قانونية؛ كونها تسعى إلى توفير الإرشاد على أساس القانون الدولي الحالي، وتعزز الحماية الممنوحة للضحايا في حالة الحرب، كما أنها تشكل نموذجاً تتبعه كافة الحكومات من أجل تنظيم الشركات الأمنية والشركات العسكرية بشكل أكثر فعالية، حتى أن هذه الوثيقة لا تميز بين الشركات الأمنية والعسكرية بمعنى أنها تعتمد جميع الشركات التي تساهم في تقديم الخدمات الأمنية أو العسكرية أو كليهما معاً.

بنود اتفاقية مونترو:

تتضمن اتفاقية مونترو 29 بنداً، و4 ملحقات وبروتوكول واحد. حيث تنقسم المواد الخاصة بهذه الاتفاقية إلى قسمين:

أولاً- قسم خاص بعبور السفن الحربية:

  • في فترة السلم: لجميع الدول أحقيّة المرور بسفنها الحربية عبر المضيق، على شرط تبليغ الحكومة التركية قبل وقت المرور بمدة قدرها 8 أيام لدول البحر الأسود، و15 يوم للدول غير المطلة على البحر الأسود، كما ويُمنع مرور حاملات الطائرات بشكل قطعي، مع السماح للغواصات الحربية بالمرور عبر المضيق بشرط الظهور على السطح.
  • في فترة الحرب: إذا كانت تركيا مشتركة في الحرب فإنه يحق لها التصرف في إجراءات المضيق كما تشاء شريطة ألا تخالف القوانين والمواثيق الدولية الخاصة بالملاحة البحرية، أما إذا كانت غير مشتركة في الحرب فإنه يُسمح لجميع السفن الحربية للدول الغير مشتركة في الحرب المرور من خلال المضيق.
  • في فترة السلم والحرب: يتم تحديد حمولة السفن الحربية بــــِ 15 ألف طن.
  • إذا شعرت تركيا بوجود تهديد أمني يحيط بها، فيمكن لها فرض إجراءات معينة على مرور السفن الحربية الخاصة بالدول الأخرى، لكن إذا رأى مجلس عصبة الأمم أن هذه الإجراءات غير عادلة فإنه يفرض على تركيا تغييرها.

ثانياً- قسم خاص بعبور السفن التجارية:

  • في فترة السلم: يُسمح للسفن التجارية بغض النظر عن العَلَم أو الحمولة المرور عبر مضيق البسفور بدون أي تفتيش، لكن يبقى لتركيا الحق في إجراء رقابة صحية عليها.
  • في فترة الحرب: يُسمح للسفن التجارية الغير متحاربة مع تركيا بالمرور عبر المضيق بدون أي إجراءات، لكن لا يتم السماح للدول المتحاربة معها بالمرور خلاله.
  • في حال وجود حرب بين دولتين، فإن تركيا ستسمح لسفنهما التجارية بالمرور عبر المضيق بشرط عدم نقل أي مستلزمات عسكرية.
  • إذا شعرت تركيا بوجود تهديد أمني يحيط بها، فيمكن لها فرض إجراءات معينة على مرور السفن التجارية الخاصة بالدول الأخرى.

مدة صلاحية اتفاقية مونترو:

تنتهي اتفاقية مونترو بعد مرور 20 عام من تاريخ إعلانها، وقد انتهت بالفعل صلاحية هذه الاتفاقية بتاريخ 20/7/1956م، لكن الدول الموقعة لهذه الاتفاقية حاولت تجديد شروطها فلم تستطع.

ما لا تعرفه عن مدينة مونترو:

  • تقع مدينة مونترو غرب دولة سويسرا على ساحل بحيرة جنيف من جهة الشمال الشرقي، وهي تابعة لمقاطعة فيفي السويسرية.
  • تعد مدينة مونترو من أجمل المدن السياحية في دولة سويسرا والتي يزورها السياح في جميع أيام السنة، ففي فصل الشتاء تُمارس فيها رياضات عديدة كتسلق الجبال والتزحلق على الجليد، أما في فصل الصيف تُمارس فيها الرياضات المائية كالسباحة وصيد الأسماك الملونة.
  • تشتهر هذه المدينة بالعديد من الحفلات الموسيقية التي يتم إقامتها في المسارح وبعض الحدائق، كما أنها حصلت على مراتب عالية باعتبار أنها من أجمل المدن السياحية عالمياً.

 

بقلم الحقوقيـة: دارين صبحي سويدان

 

مواضيع أخرى ذات علاقة:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*
*