Login

Lost your password?
Don't have an account? Sign Up

جرائم الخطف: تعريف وأركان جريمة الخطف وموقف القانون منها

جرائـم الخطـف:

تعريـف وأركان جريمـة الخطـف وموقـف القانـون منها

 

يُعتبر الخطف من أقدم السلوكيات والجرائم الحاصلة حول العالم، وهو يعد من الجرائم الغير مشروعة المقررة في قانون العقوبات لسنة 1960م، فهذه الجريمة تمس بالفرد والمجتمع سواء. فما مفهومها؟ وما أركانها؟ وكيف يجرّم المشرع مرتكبها؟

مفهوم جريمة الخطف:

تعرّف جريمة الخطف بأنها سلوك غير مشروع، يسعى فيه الجاني لتحقيق غايات وأهداف خفية، وهذه الغايات قد تكون غايات مادية -طلب فدية، أو غايات انتقامية -تصفية حسابات له مع غيره؛ حيث يقوم الجاني بالاعتداء على حياة المجني عليه بنقله من مكان لآخر دون إرادته.

أركان جريمة الخطف:

تعتبر جريمة الخطف من الجرائم الخطرة التي يتم فيها الاعتداء على حياة الآخرين، والتي يوجد لها عدة أركان تقوم عليها وهي:

  • الركن المادي: وهو النشاط أو السلوك الجرمي الذي يقوم به الفاعل (نقل المجني عليه لمكان بعيد عن أهله وعائلته).
  • التحيّل أو الإكراه: وهو نشاط يقوم به الفاعل باستعمال وسائل احتيالية أو عن طريق إكراه المجني عليه بنقله من مكان لآخر.
  • محل الجريمة: حتى تتحقق جريمة الخطف يشترط أن يكون محلها إنسان حي وليس ميت، فمن يخطف جثة إنسان ميت لا يُسأل في هذه الحالة عن جريمة خطف، بل جريمة أخرى وهي إخفاء جثة.
  • الركن المعنوي: وهو القصد الجرمي المترتب عن ارتكاب هذه الجريمة (علم الجاني بأركان وطبيعة الجريمة التي سيرتكبها وإرادته في تحقيق نتيجة جرمية-خطف شخص معين).

أنواع جرائم الخطف:

يوجد لجريمة الخطف عدة أنواع وهي:

  • اختطاف البشر: تعد من أخطر جرائم الخطف؛ حيث يتم اختطاف البشر لغايات عديدة مثل بيعهم والاتّجار بهم، أو إجبارهم على العمل دون إيجار.
  • اختطاف الأشياء المادية: كاختطاف جهاز هاتف من أحد المارة في الشوارع، أو اختطاف السفن والقطارات… وغيرها الكثير.
  • اختطاف الشعارات والأفكار: هذا النوع مارسه بعض الناس منذ القدم وحتى يومنا الحالي، كشعار (لا حُكم إلا لله) الذي أخذه بعض الخوارج ورفعوه في وجه خليفة المسلمين -علي بن أبي طالب-، حيث كان الهدف من ذلك تجريد خليفة المسلمين من سلطاته وحكمه، لكنه رد عليهم بقوله: “كلام حق يراد به باطل”.
  • اختطاف الإبداعات والاختراعات: والتي قد تكون إما إبداعات -اختراعات علمية وإما أن تكون أدبية، حيث يقوم البعض بسرقة اختراع شخص ما إما بتقليده أو بسرقته منه.
  • اختطاف السلطات والصلاحيات: هناك بعض من يسرق السلطات من غيره، حيث تقوم فئات معينة من الناس بقتل أو طرد حكامهم من البلاد وأخذ سلطة الحكم منهم؛ من خلال العمل على إحداث انقلاب عسكري عليهم.

عقوبة جريمة الخطف في قانون العقوبات رقم 16 لسنة 1960م:

أولاً- خطف الأولاد وتبديلهم:

كل من اختطف أو أخفى أو أبدل ولداً دون سن السابعة أو نسبه إلى أم غير أمه الحقيقية، يعاقب بالحبس من 3 أشهر إلى 3 سنوات.

ثانياً- التعدي على حراسة القاصر:

كل من اختطف أو أبعد قاصراً لم يتجاوز عمره الخامسة عشرة، يعاقب بالحبس من شهر إلى 3 سنوات مع غرامة تتراوح بين
(5-25) دينار، لكن في حال لم يكن القاصر قد أتم الثانية عشرة تصبح عقوبة اختطافه من 3 أشهر إلى 3 سنوات.

ثالثاً- الاختطاف بالحيلة والإكراه:

يعاقب كل من اختطف أو أكره شخصاً سواء أكان ذكراً أم أنثى، بأحد العقوبات الآتية:

  • إذا كان المخطوف ذكراً لم يتجاوز عمره الخامسة عشرة، تكون عقوبة الخاطف الحبس من سنتين إلى 3 سنوات.
  • إذا كانت المخطوفة أنثى لم يتجاوز عمرها الخامسة عشرة، يعاقب الخاطف بالأشغال الشاقة المؤقتة.
  • إذا كانت المخطوفة ذات بعل (أتمت الخامسة عشرة أو لم تتمها)، يعاقب الخاطف بالأشغال الشاقة مدة لا تقل عن 5 سنوات.
  • إذا كان المخطوف ذكر أو أنثى لكن تم الاعتداء عليها بالاغتصاب أو هتك العرض، يعاقب مرتكب هذه الجريمة بالأشغال الشاقة مدة لا تقل عن 10 سنوات.
  • إذا كانت المخطوفة ذات بعل (متزوجة) ولم تكن قد أتمت عمر الخامسة عشرة وأعتدي عليها بالمواقعة، يعاقب مرتكب هذه الجريمة بالأشغال الشاقة مدة لا تقل عن 10 سنوات.
  • إذا كانت المخطوفة ذات بعل وكانت قد أتمت عمر الخامسة عشرة وأعتدي عليها بالمواقعة، يعاقب مرتكب هذه الجريمة بالأشغال الشاقة مدة لا تقل عن 7 سنوات.

الظرف المخفف في جريمة الخطف بحسب قانون العقوبات رقم 16 لعام 1960م:

– نصت المادة رقم (303) على أنه:

إذا قام الخاطف بإرجاع المخطوف من تلقاء نفسه خلال مدة 48 ساعة إلى مكان آمن، بشرط ألا يكون قد اعتدى عليه بأي شكل كان (اعتداء مفضي لجنحة أو جناية، هتك عرض …)، في هذه الحالة فقط تخفف عقوبته إلى الحبس من شهر إلى سنة.

 

بقلم الحقوقيـة: دارين صبحي سويدان

 

مواضيع أخرى ذات علاقة:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*
*