Login

Lost your password?
Don't have an account? Sign Up

براءة الاختراع وكيفية حمايتها

 براءة الاختراع وكيفية حمايتها

 

أصبحنا نعيش في عصر يسمى (عصرالتكنولوجيا)،عصر تتسارع فيه التقنيات الحديثة والإبتكارات والاختراعات العديدة وكل يوم تقريباً نصحو صباحاً على إبتكار جديد ومفيد، أصبح عالمنا عالم التسهيلات بفضل التكنولوجيا والتطور الهائل.

ماذا نعرف عن براءة الاختراع؟ وماذا يتبادر إلى ذهننا عند سماعها؟ في مقالي هذا سوف أتحدث عن براءة الاختراع من حيث: مفهوم براءة الاختراع، أنواع الاختراعات، كيف يمكن الحصول على براءات الاختراع، القوانين المعمول بها في فلسطين، أين وكيف تحمى الاختراعات؟ مفهوم تصريح الإنتفاع بالبراءة، الويبو، الطعن في براءة الاختراع.

 

أولاً: براءة الاختراع هو امتياز خاص وترخيص حكومي ويمنح رسمياً لمخترع في فترة محددة، ويكون مسموحاً لكافة أفراد المجتمع من الإطلاع على الاختراع، ويكون أيضا منع للآخرين من استخدام وبيع وصناعة هذا الاختراع دون موافقة المخترع.

ثانياً: الاختراعات التي تدخل في براءة الاختراع تمنح البراءات في اختراعات في أي مجال يخص التكنولوجيا، يمكن أن يكون الاختراع منتج أو مركب كيميائي أو أدوات صغيرة الحجم فيمكن الحاسوب المحمول الواحد يحمل الكثير من الاختراعات وتعمل مع بعضها البعض.

ثالثاً: كيف يمكن الحصول على براءة الاختراع؟ يكون إيداع طلب براءة وطني لدى مكاتب براءات وطنية، ويوجد أقاليم يكون الحصول على البراءات فيها من خلال مكتب براءات إقليمي وتكون سارية في دول الإقليم، وإذا المخترع يريد الحماية بموجب براءة من عدة دول فيكون إيداع طلب دولي بموجب معاهدة تعاون التي تديرها الويبو بشأن البراءات.

رابعاً: القوانين المطبقة لبراءة الاختراع في فلسطين دولة فلسطين ليس لديها قوانين وتشريعات فعالة وحديثة تحمي حقوق الملكية وبراءة الاختراع، وهي الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي ليس لديها تشريعات وقوانين تخص ذلك الموضوع ولكن هناك قوانين تطبقها (القانون الأردني لامتياز البراءات والرسوم لسنة ١٩٥) ويغطي القانون الأردني عدة جوانب : بأنه يعطي ويمنح براءات الإختراع وتسجيلها ونشرها ونقل ملكية البراءة والامتيازات وأيضا انتهاك حقوق البراءات وإبطالها، مشروع قانون الملكية الفلسطيني ولكن ما زال مشروع على ورق.

خامساً: أين وكيف تحمي الاختراعات عادة تنفذ حقوق براءات الإختراع في المحاكم، وتكون مبادرة من مالك الحق والمحاكم تتمتع بسلطة وقف التعدي على البراءة، وتحمي المخترع وأي معتدي على الاختراع تتخط المحكمة إجراءات ضده.

سادساً: مفهوم تصريح الإنتفاع بالبراءة هو تصريح من مالك براءة الاختراع ويكون لفرد آخر أو منظمة لإنتفاعه بالاختراع واستعماله أو بيعه، ويمنح التصريح وفق شروط معينة ومتفق عليها مثل تحديد المبلغ وطريقة سداده.

سابعاً: الويبو والبراءة، الويبو: هو نظام دولي للملكية الفكرية، ويوجد جزء فيه للبراءات والإتفاقات التي يقوم عليها نظام الملكية الفكرية والتي تتيح تبادل الاختراع والإبداع على الصعيد الدولي وتقوم بحماية البراءات على الصعيد الدولي بموجب المعاهدات.

ثامناً: الطعن في منح براءة الاختراع، يكون الطعن في منح البراءة في المحاكم أو مكتب البراءات، وأيضا هناك إجراءات إدارية في مكاتب البراءات تسمح للغير بتقديم إعتراض على منح البراءة وتسمى (أنظمة الإعتراض) ويقدم ذلك الإعتراض بحجة أن ليس جديداً ومسروقاً وتختلف تلك الإجراءات من بلد إلى أخر. منح البراءة يحمي الأفراد عن طريق الإقرار بإبداعاتهم ومكافئتهم مادياً على مختراعتهم وتنتشر المعارف الجديدة وتعود المنفعة على المجتمع وعندما تتيح المنفعة للناس يمكن أن يستخدمها الناس.وتبلغ الحماية لبراءة الاختراع عشرين سنة من تاريخ إيداع الاختراع وبعدها تصبح عامة للمجتمع.

 

وفي نهاية مقالي أقول أن فلسطين وطن منهك من كل النواحي إقتصادياً، وسياسياً، واجتماعياً، ومع كل هذه الأمور التي تضرب وطننا فلسطين ورغم الإحتلال الصهيوني إلى أن الاختراعات الفلسطينية تبرز بين الحين والحين بعقول فلسطينية شبابية نيرة رغم قلة الإمكانيات والموارد إلا أن الشاب الفلسطيني والفتاة الفلسطينية قادرين دائماً على عمل بصمتهم في كافة المجالات وقادرين دوماً على التألق والتميز.

 

بقلم الحقوقية: جنى محمد خلف

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*